نموذج بحث

علِّق

وزير النقل يتفقد مشروع طريق بطحاء - شيبة - منفذ الربع الخالي

أربعاء, 12/25/2013 - 10:32 -- الإدارة
وزير النقل يتفقد مشروع طريق بطحاء - شيبة - منفذ الربع الخالي
د. الصريصري: مشروع الربط المباشر بين المملكة وسلطنة عُمان أصبح واقعاً
 
    قام وزير النقل الدكتور جبارة بن عيد الصريصري بزيارة تفقدية لمشروع طريق بطحاء -شيبة- منفذ الربع الخالي الذي يربط المملكة بسلطنة عمان عبر منطقة الربع الخالي والبالغ طوله 565 كلم، حيث تقوم الوزارة بتنفيذه على مرحلتين وهي من تقاطع طريق حرض - بطحاء بطول 319 كلم تبدأ من نقطة تبعد حوالي 25 كلم من منفذ بطحاء ويصل حتى حقل شيبة فيما المرحلة الثانية من حقل شيبة وحتى منفذ أم الزمول على الحدود العمانية وهي بطول (246) كلم.
 
تنفيذ الطريق تجاوز عقبات صعوبة التضاريس وقسوة مناخ الربع الخالي
 
أوضح ذلك وكيل الوزارة للطرق المهندس هذلول بن حسين الهذلول وأبان أن أعمال التنفيذ تشتمل على إنشاء أعمال خرسانية للجسور والعبارات وأعمال إنارة ما طوله (34) كلم عند المنفذ الحدودي لسلطنة عمان كما تشتمل على أعمال شبكة نسيج للأرضيات لتقوية الطريق وحمايته من المياه الجوفية وإنشاء سياج على الجانبين بمنطقة أرامكو وإنشاء كيبل رباعي واقٍ في المناطق ذات الردم العالي التي يصل فيها الردم إلى أكثر من 70م. كذلك يشتمل نطاق العمل على إنشاء طريق مفرد بحارتي مرور عرض حارة المرور 3.75م وعرض الكتف 2.5م من الجانبين، ليصبح عرض الطريق 12.50م؛ وحارة إضافية في بعض المناطق ذات الميول الرأسية الخاصة مع الأكتاف الأسفلتية.. وبلغت كميات الردم 130 مليون متر مكعب وتضمنت أيضاً أعمال المرور والسلامة. وأكد المهندس الهذلول أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع البالغ طولها 319كلم. فيما المرحلة الثانية البالغ طولها 246كم وصلت نسبة الإنجاز فيها 60% وسيتم الانتهاء من كامل المشروع في بداية عام 1436ه -بمشيئة الله-، موكداً أن الطريق سيسهم الطريق بعد تنفيذه في زيادة التبادل التجاري من حيث الواردات والصادرات بين البلدين.
 
وقد اجتمع د.الصريصري في زيارتة التفقدية للمشروع بالمقاول والاستشاري وشكرهم على المجهودات التي يقومون بها وحثهم على بذل المزيد من الجهد والاستمرار في النشاط والتقدم الحاصل في سرعة انهاء ماتبقى من المشروع، كما قام بزيارة موقع شركة ارامكو في مركز شيبه واطلع على المجمع والمرافق التابعة له وابدى اعجابه بما تحقق وشكر المسؤولين والقائمين على حقل شيبة على سرعة تجاوبهم وتنسيقهم المستمر مع الوزارة وذلك لمرور مسار المشروع بجوار المنشآت النفطية والتي روعي في هذا الجزء النقاط التي سيمر بها الطريق بما يحقق لمنشآتها الحقلية الأمن والسلامة وتنفيذ الحمايات اللازمة وتحويل
 
الخدمات التي تعارضت مع المسار مثل اعمدة كهرباء الضغط العالي وتحويلها الى كيابل ارضية متمنياً لهم المزيد من التقدم بما يعود بالفائدة على هذا البلد المعطاء، وفي ذات السياق اجتمع وزير النقل مع قيادة حرس الحدود بالمنطقة وشكرهم على جهودهم التي كان لها أثر مهم وايجابي في الاخذ في الاعتبار لتوفير المتطلبات الامنية التي طلبت اثناء اختيار المسار.
 
وأكد وزير النقل الدكتور جبارة بن عيد الصريصري خلال زيارتة التفقدية للمشروع أن هذا المشروع يعتبر من المشروعات المهمة والحيوية التي تحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين ايدها الله على تنفيذها، وهو من مشروعات الربط المباشر بين المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي مؤكدا أن تنفيذ الطريق كان يعد تحدياً للوزارة وذلك لصعوبة التضاريس وقسوة مناخ الربع الخالي موضحاً أن قطاع النقل يحظى دائماً بالمتابعة والاهتمام من قبل خادم الحرمين الشريفين لأنه يمس عصب الاقتصاد ولأنه مفتاح التنمية بكافة صورها ويرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتنمية المستدامة التي يعتمد نجاحها بصفة أساسية على مدى توفر البنية الأساسية للطرق ووسائل النقل المتعددة الوسائط، وزاد بقوله: لذلك فإن قطاع النقل يعد واحداً من أهم القطاعات التي تساهم بشكل فعال في نهضة أي بلد
 
أطوال الطرق الجاري تنفيذها من قبل الوزارة
 
حتى نهاية العام المالي الحالي (22,227) كلم
 
من البلدان، فبدون قطاع نقل كفؤ لا يمكن استغلال المزايا الأساسية لأي موقع، أو استثمار الفرص المتاحة للإنتاج استهلاكاً وتصديراً، وهذا يعني أن خطة النقل الوطنية للمملكة لابد وأن تكون متناسقة ومتناغمة مع استراتيجية التنمية للمدى الطويل التي تشرف عليها وزارة الاقتصاد والتخطيط، فالوصول إلى الأهداف المحددة في استراتيجية التنمية يعتمد من ضمن عوامل أخرى على تطور قطاع النقل ومرونته في الاستجابة لمتطلبات الخطة وتفاعله مع ديناميكية التنمية، وهذا لن يتحقق ما لم تتوفر في قطاع النقل بكافة أنماطه طاقة استيعابية على مدى الخطة.
 
م. الهذلول: 
المشروع سيسلم مطلع العام القادم وسيسهم في زيادة التبادل التجاري بين البلدين
ولفت الدكتور الصريصري إلى أن مساهمة قطاع النقل في تحقيق أهداف الخطة الاستراتيجية التنموية تتركز في إزالة العوائق المادية والقانونية والإدارية المكبلة للنمو الاقتصادي في قطاع النقل، وتفعيل قدرة هذا القطاع على تحفيز النمو الاقتصادي في القطاعات الاقتصادية ذات العلاقة التي لا تخضع لمحددات الطلب، وتتطلب اتخاذ قرارات استراتيجية وتخطيط بعيد المدى. وقال معاليه:من منطلق اهتمام الوزارة بهذا الشأن تشتمل خطة التنمية التشغيلية التاسعة للوزارة على عدد من الأهداف الرئيسية والسياسات تسعى الوزارة بكل جهد لتحقيقها، ومنها هذا المشروع الذي يصب في أحدى أهدافها وهو تطوير قطاع النقل وتحسين كفاءة أدائه وتطوير شبكة الطرق في المملكة وفقاً لمتطلبات التنمية.حيث بلغت أطوال الطرق الجاري تنفيذها حتى نهاية العام المالي 1433/1434ه مايقارب (22,227) كلم.
 
يذكر أنه رافق وزير النقل في جولتة التفقدية لمشروع طريق بطحاء -شيبة- أم الزمول في الربع الخالي كل من المهندس هذلول بن حسين الهذلول وكيل الوزارة للطرق، ومستشار الوزير ابراهيم بن على الوادي، والاستاذ زين بن قاعد العتيبي من مكتبة الوزير، ومدير عام ادارة الصيانة المهندس محمد بن عبدالله الشهري، والمهندس عبدالغني بن حامد الحربي مدير عام ادارة الدراسات والتصميم، وعبدالعزيز بن محمد الصميت مدير عام ادارة العلاقات العامة، ومدير عام ادارة الطرق والنقل بالمنطقة الشرقية المهندس عبدالله بن سليمان السليمان، والمهندس طارق بن مصطفى قستي مدير ادارة هندسة السلامة، ومدير ادارة برمجة التنفيذ (منسق الجولة) المهندس سلمان بن محسن الضلعان، والمهندس حاصل بن زهوان الاسمري من ادارة طرق الرياض، ومن فرع الوزارة في المنطقة الشرقية المهندس عبد المحسن بن حسن العمري والمهندس زكريا بن عبدالله الثابت من ادارة طرق، ومن ادارة التنفيذ المهندس ماجد بن ناصر السبيعي، ومن ادارة الصيانة المهندس عبدالاله بن ابراهيم الذروي، والمراقب محمد بن حمد المري والمراقب خالد بن سعد العتيق من ادارة الطرق والنقل، الاستاذ على بن ابراهيم البلوشي مصور من العلاقات العامة، الاستاذ ناصر بن عوضة القحطاني ، الاستاذ عامر غابي محرزي.
عربية

Filtered HTML

  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Allowed HTML tags: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • Lines and paragraphs break automatically.

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.